404

الصفحة غير موجودة

الصفحة أو الكلمة التى تبحث عنها غير موجوده على المدونة أو تم حذفها

يمكنك العودة للصفحة الرئيسية

العودة للرئيسية
إخفاء

#Slider

تقرير اليوم الواحد والخمسين من العدوان التركي على "عفرين"

Admin الأحد, مارس 11, 2018 Print Friendly and PDF

بلغت عملية "غصن الزيتون" العسكرية التركية على مدينة "عفرين" غربي كردستان في شمال سوريا يومها الواحد والخمسون، وخلفت ورائها خسائر مادية وبشرية بالحملة وسقوط مئات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

وحسب مصادرنا، شهد مركز مدينة "عفرين" أعنف الاشتباكات دون توقف بين قوات سوريا الديمقراطية وجيش الغزو التركي في محيط قرية "خالتا"، حيث حاولت قوات الاحتلال التركي والميليشات الإرهابية التقدم من ذاك المحور فتصدت لهم وحدات " قسد" واشتبكت بشكل مباشر وعنيف.

وأدت الاشتباكات المستمرة في قرية "خالتا" إلى تدمير آلية عسكرية محملة بسلاح رشاش نوع دوشكا تدميرا كاملاً، ومقتل 37 إرهابياً، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة حتى لحظة إعداد هذا التقرير حيث تترافق مع القصف العشوائي بالسلاح الثقيل والغارات الجوية من الطيران الحربي التركي.

وفي محور "جنديرس" ، تتعرض قرى "كفردلة"، "فقيرا"، "قوجيما"، للقصف العنيف بالسلاح الثقيل والمترافق مع الغارات الجوية منذ يوم أمس وما زالت مستمرة دون توقف.

وضمن محور " بلبلة" تستمر أعنف الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وجيش الغزو التركي والجماعات الارهابية التابعة له مثل جبهة النصرة وداعش، وتترافق الاشتباكات مع أعنف قصف عشوائي بالسلاح الثقيل والغارات الجوية، حيث سقط أكثر من 250 قذيفة على مركز البلدة عدا الغارات الجوية، فيما أكدت قوات سوريا الديمقراطية مقتل 27 إرهابياً في صفوف العدوان، والمواجهات مزالت مستمرة حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وفي سياق متصل، شهد محور قرية قسطل خدريا، جولاقا، خدرا، استمرار الاشتباكات منذ يوم أمس بين "قسد" وقوات الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية وحتى لحظة إعداد هذا التقرير تم توثيق مقتل 17 إرهابيا في صفوف الميليشات التابعة للجيش التركي.

وإلى محور "ماباتا" ، حيث اندلعت مواجهات عنيفة أيضا بين قوات سوريا الديمقراطية وجيش الغزو التركي في قرية "بريمجة" منذ يوم أمس ما زالت مستمرة حتى لحظة إعداد هذا التقرير، حيث تترافق مع القصف بالسلاح الثقيل والغارات الجوية، في هذه الاشتباكات المستمرة تم توثيق مقتل 14 إرهابياً.

من جانب آخر، تشهد المدينة انقطاع للمياه منذ 5 ايام ونقص فادح بالمواد الغذائية، كما تشهد المدينة حركة نزوح كثيفة نسبة لأقتراب الميليشيات الأرهابية التابعة للجيش التركي على المدينة و ذلك نحو مدينة نبل والزهراء.

وعلى صعيد آخر، أكدت القوات الكردية أنها لن تسلم المدينة وقررو الدفاع عن المدينة حتى آخر مقاتل لهم وذلك رداً على منح النظام السوري الشمال السوري لصالح الاحتلال التركي في المحادثات الأخيرة، وتعريض أكثر من مليون مدني للخطر

خاص المرصد الكردي لحقوق الإنسان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

انتهاكات حقوق الإنسان

الأخبـار

انفوجرافيك

تقارير وتحقيقات

مجتمع مدني

صحف ووكالات

مقالات الرأي

القسم المرئي

منوعات

Scroll To Top