404

الصفحة غير موجودة

الصفحة أو الكلمة التى تبحث عنها غير موجوده على المدونة أو تم حذفها

يمكنك العودة للصفحة الرئيسية

العودة للرئيسية
إخفاء

#Slider

اغلاق الطرق أمام المدنيين يرفع من معاناة المدنيين في عفرين

Admin الثلاثاء, مارس 13, 2018 Print Friendly and PDF

تتصاعد معاناة آهالي وسكان مدينة عفرين غربي كردستان شمال غربي سوريا، نتيجة تقدم القوات التركية نحو المدينة واقترابها من فرض حصار عليها، اضافة الى تفاقم معاناة الأهالي من ناحية تأمين الخبز نتيجة تراجع عمل المخبزات المتواجدة داخل المدينة، وسط ازدحام شديد للحصول على رغيف الخبز، كما يواجهون صعوبات جمة في تأمين صهاريج المياه  نتيجة انقطاع المياه عن مركز المدينة وماحولها منذ الأسبوع الماضي بعد سيطرة القوات التركية والميليشات الإرهابية التابعة لها على سد "ميدانكي" شرقي عفرين.

وتتجه الأوضاع الإنسانية للأسوء في المدينة خلال الفترة الأخيرة نتيجة إغلاق المحلات التجارية وارتفاع أسعار الخضار والمواد الأساسية، كما أغلقت كافة محلات صرف العملات أبوابها ولم تعد تستقبل حوالات خارجية، وإن وجد بعضٌ منها فهي تعمل بصعوبة بالغة نتيجة التطورات الميدانية على الأرض، والقصف المتواصل والعنيف الذي جعل الحصول على ضروريات الحياة صعب جدا.

وعلى صعيد آخر تحاول العائلات من داخل مركز عفرين النزوح نحو مناطق "الشهباء" وبدرجة أقل إلى بلدتي "النبل" و"الزهراء" لكن دون جدوى، بعد إغلاق الطريق أمام المدنيين من جهة الإدارة الذاتية وحواجز تابعة للنظام السوري بالقرب من قرى تابعة لناحية "شيراوا"، بينما تفكر بعض العائلات بنزوح عكسي إلى المدينة نتيجة عدم توفر المنازل في مناطق الشهباء ولجوء العائلات للسكن في المحال التجارية والمنازل المهجورة من السكان

علما أن القوات الروسية وقوات النظام السوري ينتشرون بقوة في قرية "سوغوناك" وقرى ناحية "شيراوا" لحماية محيط بلدتي "نبل" و"الزهراء"، اضافة الى قصفهم المتواصل على "الغوطة الشرقية" منذ 18 فبراير الماضي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

انتهاكات حقوق الإنسان

الأخبـار

انفوجرافيك

تقارير وتحقيقات

مجتمع مدني

صحف ووكالات

مقالات الرأي

القسم المرئي

منوعات

Scroll To Top